أسألك الرحيل
شعراء من كل مكان

نحن .. والحب

فاروق جويدة       لا تنظري للأرض في دورانها       فالنبض فيها.. حائر الأنفاس     والحب يا دنياي أصبح بدعة     وغدا رفاتا.. فاقد الإحساس     و لقد عرفت الحب فيك هداية         هيا نعلم حبنا.. للناس       هيا لنغرس في الدروب زهورنا      ... [read more]

(18) تعليقات

ربما أنساك

وحملت فى وسط الظلام حقيبتي ..وعلى الطريق تمددت أنغامىوأخذت أنظر للطريق معاتبا ..كيف إنتهت بين الأسي أيامى وشرفاتك الخضراء كم شهدت لنانظرات شوق صاخب الأنغاموالأن جئتك والسنين تغيرتوغدوت وحدى فى دجى الأيام وعلى الطريق هناك بعد وداعنارجع الفؤاد محلقا بسماكوأتيت وحدى كنت أنت رفيقتيبالدرب يوما كيف طال جفاك؟ وهربت من طيف الغرام تساءلت عيناى عنك وكيف ضاع  هواك ؟ وعلى الطريق رأيت طيفا هاربايجرى... [read more]

(1) تعليقات

مدينتى ... بلا عنوان

ما عاد يا دنياي وقت للهوى ما عاد همس الحب.. في وجداني ما عاد نبض الحب ينطق بالمنى و كفرت بالدنيا.. و بالإنسان فحملت أحلاما تلاشى سحرها كرفات قلب ضاق بالأكفان و نسيت أزهارا غرسناها معا و جنى عليها الدهر بالحرمان و جنيت منها الحزن كأسا ظالما   كم ذبت يا عمري من الأحزان و حسبت أن العمر بحر هادئ   فرأيت موج البحر كالبركان   و غرقت في ألم الحياة و هدني   عبث السنين... [read more]

(4) تعليقات

فى عينيك عنوانى

                                                                             وقــــــالت: سوف تنساني وتنسى أنني يوماً وهبتُك نبض وجداني وتعشق موجةً أخرى وتهجر دفأَ شطآني وتجلس مثلما كنا لتسمعَ بعض ألحاني ولا تعنيك أحزاني ويسقط كالمُنى اسمي وسوف يتوه عنواني ترى .. ستقول ياعمري بأنك كنتَ تهواني...؟! فـــقـــلــــتُ: هواك إيماني ومغفرتي... [read more]

(23) تعليقات

بالرغم منا قد نضيع

بالرغم منا قد نضيع .. فاروق جويدة قد قال لي يوماً أبي إن جئت يا ولدي المدينة كالغريب وغدوت تلعق من ثراها البؤس في الليل الكئيب قد تشتهي فيها الصديق أو الحبيب إن صرت يا ولدي غريباً في الزحام أو صارت الدنيا امتهاناً .. في امتهان أو جئت تطلب عزة الإنسان في دنيا الهوان إن ضاقت الدنيا عليك فخذ همومك في يديك واذهب إلى قبر الحسين وهناك صلي ركعتين (2) كانت حياتي مثل كل العاشقين... [read more]

(1) تعليقات

دائما أنت بقلبي .. فاروق جويدة

قبل أن يرحل فى يأس هوانا قبل أن تنهار فى خوف خطانا قبل أن ابحث عنك بين أنقاض صبانا خبرني كيف ألقاك اذا تاهت رؤانا وأنطوت أحلامنا الثكلى رمادا .. فى دمانا فى زمان ماتت البسمة فيه وغدا العمر .. هوانا ؟ خبرني .. عندما يصبح بيتى فى جنون الليل اشلاء عبير منهك الأنفاس كالطفل الصغير كيف ألقاك إذا صارت أمانينا دماء فى غدير نشرب الأحزان منها تقتل الأفراح فينا والضمير من سنين عشت ياعمرى أخاف من... [read more]

(2) تعليقات

أغنية للرحيل

تعالى نودع طيف الأماني ونسدل يوما .. عليها الستار يعز على رحيل الشموس ويحزن قلبي لموت النهار ولكنه الدهر يقسو علينا ويخنق فينا الأماني الصغار تعالى نلملم أشلاء عمر ونطوى حكايا .. الليالي القصار قضينا مع الحب عمرا جميلا وفى آخر الدرب لاح الجدار لماذا تعربد فينا الأماني ويخدعنا وجهها المستعار ؟ لماذا نسافر خلف النجوم ونحن نراها تضل المسار هو الحب مهما... [read more]

(0) تعليقات

ظنون

ظنون قد كان وجهك دائما مرآتى فى الفرح .. فى غضبى .. وفى ثوراتى والآن ألمح فيك شيئا غامضا وكأننا شبحا من الأموات نبض ضعيف .. لهفة مغلوبة  وأنامل سكنت بلا نغمات وعيونك السوداء ظل راحل وفراشة سقطت على الشرفات شىء تغير فى العيون .. وليتنى يوما أعود لكى أرى مرآتى صارت شظايا كالرماد تناثرت  وعلى بقاياها بدت مأساتى كانت نهايتنا جراحا .. أثقلت قلبى .. وأدمت بالظنون حياتى  [read more]

(3) تعليقات


<<Home